القيادة النسائية في ريادة الأعمال

تُعتبَر القيادة النسائية في مجال ريادة الأعمال عنصرًا حيويًّا ومؤثِّرًا في ديناميكيات الاقتصاد العالمي. يبرز دور النساء في تحقيق النجاح والابتكار في مجالات متنوعة من ريادة الأعمال، حيث يتمتّعن بصفات فريدة تجعلهن قادرات على التأثير والتميز.

 

الصفات الرائدة للنساء:

- إنشاء نماذج أعمال جديدة ومستدامة

- التفكير الاستراتيجي

- إدارة المخاطر

- بناء الشبكات الاجتماعية وإقامة علاقات مؤثِّرة مع الشركاء والعملاء والمستثمرين

 

تُظهِر النساء الرائدات تفانيًا وإصرارًا لا مثيل له في مواجهة التحديات وتحقيق النجاح رغم الصعوبات. كما يدفعهن إحساسهن بالمسؤولية الاجتماعية إلى تحقيق التوازن بين النجاح الشخصي والمساهمات في التنمية المجتمعية والبيئية.

 

واعترافًا بأن القيادة النسائية أمر حيوي للتقدم الاقتصادي والاجتماعي، من الضروري تعزيز الدعم والفرص للرائدات الطموحات من خلال بيئة داعمة وفرص تمويلية. ويجب اعتبار القيادة النسائية عنصرًا أساسيًّا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

 

القسم الأول: ريادة الأعمال وتمكين المرأة

 

ريادة الأعمال وتمكين المرأة داخل المجتمع الليبي يمثِّلان محورين أساسيين في تطوير الاقتصاد وتعزيز التنمية المستدامة. المرأة الليبية تمتلك إمكانات ومواهب كبيرة يجب استثمارها بشكل فعّال لتحقيق التقدم والازدهار في البلاد. وبالتركيز على توفير الدعم اللازم للنساء الليبيات في مجال ريادة الأعمال، وتعزيز قدراتهن ومهاراتهن الريادية، يمكن تحقيق نقلة نوعية في الاقتصاد الليبي وتعزيز الاستقرار والتنمية المستدامة.

امكانية دعم المؤسسات والمنظمات لرائدات الاعمال في الجنوب الليبي :

في مجال ريادة الأعمال، يمكن تحقيق نقلة نوعية في الاقتصاد الليبي وتعزيز الاستقرار والتنمية المستدامة من خلال تعزيز قدرات ومهارات رائدات الأعمال.

يمكن للمؤسسات والمنظمات دعم رائدات الأعمال في الجنوب الليبي من خلال توفير برامج التدريب والتطوير والتمويل، وإتاحة المساحات العملية والإرشاد، وإنشاء شبكات للتواصل وتبادل الخبرات، وتقديم الدعم التسويقي والترويجي، والدعم النفسي والمعنوي.

أضافت مريم الهوني :

 

يجب تعزيز الوعي بأهمية تمكين المرأة اقتصادياً، وتبسيط الإجراءات اللازمة في مجال ريادة الأعمال، وتسليط الضوء على المشاريع الناجحة للمرأة في المنطقة الجنوبية بما يساهم في تمكينهن من خلال التدريب والاستشارات والدعم اللازم.

 

الأفكار الشائعة حول النساء في مجال ريادة الأعمال في الجنوب :

 

تتضمن الأفكار الشائعة والمغلوطة حول النساء في مجال ريادة الأعمال افتراضات بأن النساء يفتقرن إلى القدرة على تحقيق النجاح في مجال الأعمال وأنهن يملن إلى اختيار المهن التقليدية بدلاً من الاستثمار في مشاريعهن الخاصة.

بالإضافة إلى ذلك، هناك افتراضات بأن النساء يعانين من ضعف المهارات القيادية وأن لديهن صعوبة في التوازن بين متطلبات الحياة المهنية والشخصية. ومع ذلك، فإن هذه الافتراضات لا تعكس الحقيقة الكاملة حول قدرات وإمكانيات النساء في مجال ريادة الأعمال.

أجابت جميلة منصور قائلة:

 

● بالنسبة للأفكار السائدة التي تواجهها رائدات الأعمال في الجنوب اولها الاعتقاد السائد ان مكان المراة منزلها، نحن نعيش في مجتمع ذكوري و تحكمنا العادات والتقاليد فمن الطبيعي أن يكون معظم أو غالبية المجتمع غير مقتنع بعمل و اهمية المرأة داخل المجتمع الليبي.

● اضافت ايضا من الافكار المغلوطة اعتقاد الناس بالربح السريع من بداية انطلاق المشروع,بالرغم من أن ريادة الأعمال تحتاج الى وقت وصبر للوصول الى الهدف المطلوب

● اشارت ايضا الى نظرة المجتمع للمرأة العاملة دائما محط انظار على أنها غير قادرة بتاتا على التوازن بين الحياة المهنية وحياتها الشخصية,دائما ما اقول بوجود السند و الدعم تضمن الاستمرارية و الوصول.

● ختمت جميلة منصور اجابتها قائلة: هنالك أيضا مفهوم خاطئ شائع مفاده أن النجاح يتحدد حصريًا بالمكاسب المالية، في حين أن النجاح يمكن أيضًا قياسه من خلال التحقيق الشخصي والنمو والتأثير على المجتمع. ريادة الأعمال هي رحلة تتطلب التفاني والمرونة والرؤية طويلة الأمد لتحقيق نجاح مستدام. "فإن ريادة الأعمال تعد طريقًا يتطلب الالتزام والقوة للتغلب على التحديات، مع امتلاك رؤية لتحقيق نجاح مستدام وشامل."

التحديات التي تواجه رائدات الاعمال في بداية نشاطهم :

 

لا تزال رائدات الأعمال تواجهن العديد من التحديات. تشمل هذه التحديات نقص التمويل، حيث يصعب عليهن الحصول على التمويل اللازم بسبب التحيزات القائمة ضد المرأة. كما يواجهن أيضًا تحيزات اجتماعية وثقافية تحد من أدوارهن في المجتمع والسوق. لتجاوز هذه التحديات، يتطلب الأمر دعمًا قويًا من المجتمع والحكومة والمؤسسات، فضلاً عن إرادة قوية وتصميم لتحقيق النجاح والابتكار.

ردت فاطمة البركولي قائلة:

"فكرة إقناع مستثمر أو حتى كيان محدد للاستثمار معك هي فكرة صعبة بحد ذاتها، حيث تفرض المجتمع علينا قيودًا اجتماعية وثقافية نضطر إلى الامتثال لها."

بالإضافة إلى ذلك، تواجه النساء صعوبات في بناء الشبكات الاجتماعية والحصول على الدعم اللازم. تصبح هذه التحديات أكثر تعقيدًا عند الوصول إلى الفرص والموارد اللازمة لتطوير أعمالهن، مما يؤثر على ثقتهن بأنفسهن

 

أضافت مريم الهوني: "من خلال تدريب ورائدات الأعمال واستشارتهن، لاحظت تحدي الوصول إلى فرص الأعمال، والذي يشمل الحصول على تمويل وعقود لشركات مملوكة للنساء، حيث يكون لدى الرجال فرصة أكبر للانضمام إلى الشبكات الاجتماعية لضمان الأموال والعقود في مجال ريادة الأعمال."

غالبًا ما تواجه رائدات الأعمال التحيزات الجنسية والتمييز في عالم الأعمال، مما يجعل من الأصعب بالنسبة لهن النجاح. يمكن أن يعيق هذا النقص في الدعم والوصول إلى الموارد نموهن وابتكارهن في السوق التنافسية.

 

كما أضافت فاطمة: "إحدى التحديات هي سوء إدارة المالية، وخاصة في التدفق النقدي، حيث تكون النفقات في المشاريع أكبر من الإيرادات. هذه مشكلة حقيقية تهدد استدامة المشاريع. لحل هذه المشكلة، يتطلب الأمر معالجة القضايا معًا. في رأيي، الحل لهذه المشكلة ينطوي على خفض التكاليف بشكل كبير مع محاولة زيادة المبيعات وتكثيف الحملات التسويقية للمشاريع." وأضافت أيضًا: "مشكلة الجمع بين النفقات الشخصية ونفقات المشروع هي مشكلة كبيرة تواجهها النساء، مما يؤثر على استدامة المشروع من خلال الإنفاق من الإيرادات. الحل لهذه المشكلة هو تخصيص ميزانية محددة للنفقات الشخصية وفصل إيرادات المشروع ونفقاته."

 

 

دور الإرشاد في تمكين المرأة في ريادة الأعمال:

يتطلب تمكين المرأة في ريادة الأعمال جهوداً متعددة الجوانب لدعم نجاحها في هذا المجال الحيوي. ويمكن أن يكون للدور الإرشادي تأثير كبير على توفير البيئة والموارد اللازمة لتحفيز المرأة على تطوير مشاريعها وتحقيق إمكاناتها الريادية. وتشمل هذه الجهود توفير الدعم المالي من خلال القروض وبرامج التمويل المتخصصة، فضلاً عن تقديم التدريب والتطوير المهني لبناء مهارات الإدارة والتسويق والابتكار. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للإرشاد أن يشجع على بناء الشبكات الاجتماعية وتبادل الخبرات بين النساء المهتمات بريادة الأعمال، مما يعزز الوعي بمساهمتهن في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

 

 

ذكرت مريم الهوني أن:

● يتمثل الدور التوجيهي في تمكين المرأة في ريادة الأعمال في توفير المعلومات الضرورية للدخول في مجال ريادة الأعمال وكذلك في مجالات أخرى مثل التسويق والتخطيط والابتكار وإدارة الأموال. كما يشمل هذا الدور تزويد النساء بالمعلومات والمهارات اللازمة للدخول في أي مجال يرغبن به.

● بالإضافة إلى ذلك، يلعب التوجيه دوراً مهماً في توفير الحوافز وتشجيع النساء على زيادة ثقتهن بأنفسهن لضمان وصولهن إلى أهدافهن ومتابعة شغفهن وبدء مشاريعهن الخاصة.

● كما يوفر التوجيه فرص التشبيك والتواصل وبناء علاقات مع أصحاب المصلحة سواء كانوا مستثمرين أو داعمين أو مانحين. وبذلك، يكون للتوجيه دور كبير في إرشاد سيدات الأعمال وتطوير مشاريعهن وتحقيق إمكاناتهن الريادية.

القسم الثاني الأول:أعمال لدعم رائدات الاعمال في الجنوب :

تشجيع النساء على اتخاذ خطوة ريادية :

يمكن تشجيع النساء على الانخراط في ريادة الأعمال من خلال تعزيز ثقافة الشجاعة والابتكار، وتقديم رائدات أعمال ناجحات كمصدر للإلهام والتحفيز.

أوضحت جميلة منصور أن :

● "الثقة بالنفس، والقدرة على التقدم في مجال ريادة الأعمال، واتباع الشغف، وامتلاك أهداف قيّمة وواقعية هي أساسيات لأي امرأة ترغب في بدء مشروعها الخاص".

● وأضافت أيضًا، "بالنسبة لأي شخص يرغب في بدء مشروعه، يجب بناء المشروع وإعداده وفقًا لخطة مسبقة. إن ضرورة الصبر وعدم التفكير في الربح السريع أمران مهمان لإكمال العملية. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري دراسة السوق جيدًا، واختيار الجمهور المستهدف بعناية، والوعي والمعرفة الكاملة بالسوق".

● وأضافت، "المثابرة وروح المغامرة مهمان للاستمرارية واتخاذ القرارات. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري وجود إدارة مالية وتنظيمية ، وفريق عمل جاد يمكن الاعتماد عليه لتخفيف الضغط والجهد في نفس الوقت".

 

استفادة النساء من التكنولوجيا و المنصات الرقمية لتطوير أعمالهن:

استخدام التكنولوجيا يمكن أن يساعد رائدات الأعمال على الوصول إلى جمهور أوسع، وتحسين الكفاءة، وابقاء التنافس في سوق الأعمال المتطور باستمرار. من خلال استخدام الأدوات الرقمية، تستطيع النساء تبسيط العمليات، وزيادة الإنتاجية، وفي النهاية تحقيق نجاح أكبر في مساعيهن.

 

ذكرت فاطمة البركولي:

● يمكن للنساء الاستفادة من التكنولوجيا و المنصات الرقمية لتطوير أعمالهن من خلال التدريب اونلاين باستخدام المنصات الرقمية, التسويق الالكتروني والتجارة الالكترونية، باستخدام منصات التواصل الاجتماعي.بالإضافة إلى استخدام الذكاء الاصطناعي في مجال ريادة الاعمال و القدرة على استغلال المنصات الرقمية و التقنيات الحديثة في بناء أفكار و مشاريع مطورة.

● أضافت أيضا أن هذه الأدوات يمكن أن تساعد النساء في الوصول إلى جمهور أوسع، والتواصل مع العملاء المحتملين، والبقاء في المنافسة في السوق. من خلال مواكبة أحدث الاتجاهات والابتكارات الرقمية، يمكن لرائدات الأعمال أن يضعن أنفسهن في موقع متميز لتحقيق النجاح على المدى الطويل في صناعاتهن المختلفة.

● وأشارت أيضًا إلى "التركيز على التعلم الذاتي والوصول إلى المعلومات المطلوبة في المجال المرغوب باستخدام أبسط القدرات المتاحة، مثل استخدام منصة 'YouTube' للبحث عن أسئلة تغطي هذا المجال والحصول على إجابات فورية من مصادر متعددة في وقت واحد".

بإضافة من مريم الهوني :

● "التكنولوجيا مهمة للغاية في مجال ريادة الأعمال. وذكرت على سبيل المثال، شركة 'رؤية الإبداع' الموجودة في الجنوب هي واحدة من أهم الشركات المعنية. متابعة رائدات الأعمال لمشاريع هذه الشركات يزيد من الأنشطة القائمة، وبالتالي ينضممن للمشاركة والتواجد ضمن هذه المجتمعات".

القسم الثالث: ريادة الاعمال الناجحة في المنطقة الجنوبية بالنسبة للنساء:

هناك عدة خطوات أساسية ضرورية لتحقيق النجاح في ريادة الأعمال للنساء في المنطقة الجنوبية:

● على النساء الطموحات البدء باستثمار الوقت في تطوير المهارات وتوسيع معرفتهن في قطاع الأعمال.

● بناء شبكة قوية من العلاقات المهنية أمر حيوي، فهي ستوفر الدعم والتوجيه والنصائح عند الحاجة.

● يجب على النساء الطامحات فهم سوق العمل المحلي واحتياجاته، والقدرة على تحليل الفرص المتاحة.

● على رائدات الأعمال في المنطقة الجنوبية أن يكنّ متكيفات ومستعدات للابتكار من أجل البقاء متقدمات على المنافسين.

● من خلال التعلم المستمر والبقاء على اطلاع بالاتجاهات الصناعية، يمكنهن اتخاذ قرارات مستنيرة تساعدهن على البروز في السوق.

توجد مجموعات من النساء والشركات وأصحاب المشاريع في جنوب ليبيا، ويمكن أن توفر هذه المجموعات فرصًا ثمينة للتواصل وتقديم الدعم لرائدات الأعمال. من خلال التعاون مع هذه المجموعات، ستتمكن النساء من الوصول إلى الموارد والمعرفة التي ستساعدهن على التغلب على التحديات الفريدة في السوق المحلية.نجاحاتهن المذهلة في مجال ريادة الأعمال قد ثبتت، ورغم أنهن لم يظهرن على الشاشة من قبل، إلا أن تأثيرهن لا يمكن إنكاره، من خلال مشاركة قصصهن وخبراتهن، يمكن لهؤلاء النساء أن يلهمن الآخرين لمتابعة أحلامهن في ريادة الأعمال والمساهمة في نمو الاقتصاد في جنوب ليبيا.ولا تزال مشاريعهن نشطة ومزدهرة إلى يومنا هذا، مما يدل على تقدم ملحوظ وناجح.

نصائح شخصية من رائدات الاعمال الناجحات (مريم الهوني، جميلة منصور، و فاطمة البركولي) للنساء الراغبات للدخول في مجال ريادة الاعمال:

ذكرت مريم الهوني بعض النقاط المهمة في تقديم النصائح للنساء الراغبات للدخول في المجال الريادي:

● تحديد الأفكار و دراستها بشكل جيد

● البدء بمشروع صغير مع إمكانية التطوير

● بناء شبكة علاقات مع الجهات ذات المصلحة

● الابتكار و الابتعاد عن مثلث المشاريع النسائية

● تعزيز المعرفة والمهارات التقنية والاستفادة منها

● الاستعداد للتحديات والصعوبات القادمة

● كما أوضحت بأن الرغبة وحدها لا تكفي لابد من تواجد شيئين: القدرة على إدارة المشروع والحصول على فرص فعلية لي المنتجات و المشروع المختار من خلال دراسة وافية للسوق.

أضافت أيضًا: لا يوجد توازن حقيقي خصوصا في بداية المشروع، المشروع في بدايته يتطلب الجهد والوقت للوصول لبداية المشوار. عند استحضارك لفكرة معينة لا مانع من أن تهدي لنفسك فرصة المشاركة في دورات تدريبية لغرض الاستفادة والتطوير الصبر مفتاح النجاة و الوصول ليس بالأمر السهل ولكن نتائجه مرضية بدرجة كبيرة.

 

 

من المهم تذكر أن النجاح لا يأتي بين ليلة وضحاها، ومن المهم الالتزام والتركيز على الأهداف طويلة المدى للمشروع من خلال استثمار الوقت في التدريب والتطوير، لزيادة فرص النجاح في السوق التنافسية.

 

لخصت فاطمة بركولي النصائح في عدة نقاط مهمة:

- التحسين الذاتي وتطوير المهارات وتوسيع الأفكار.

- البحث عن مصادر إلهام للشغف وتلبية الاحتياجات المتعلقة بأفكار ريادة الأعمال.

- امتلاك مصدر إلهام ونماذج دور في المجال المرغوب.

- البحث في البيئة الاجتماعية عن نماذج ملهمة للدافع والدعم.

- البدء بخطوات بسيطة كبداية لضمان الاستمرارية.

 

في الخلاصة، تتضمن القيادة النسائية الناجحة في ريادة الأعمال

● تتميز بقدرة المرأة على التوازن بين القوة والتواضع، والعزم والمرونة

● تتطلب القيادة الناجحة اتخاذ القرارات بشجاعة وتحمل المسؤولية عن النتائج بوعي

● كما تتضمن القدرة على الإبداع والتفكير الاستراتيجي في حل المشاكل وتحقيق الأهداف

● بناء العلاقات وتمكين الآخرين يعدان جوهريين في القيادة الناجحة مما يعزز المجتمع الريادي بأسره

● إلهام وتحفيز الفريق، والتعلم والنمو المستمرين يمكن أن يمكن القادة من التغلب على التحديات واغتنام الفرص في البيئة التجارية المتغيرة.

 

دراسات الحالة الأخري

قامت مبادرة ممكن باستضافة كُلا من هند البشاري-...

طرق الحصول علي التمويل لرواد الاعمال في جنوب ليبيا

الابتكار الرقمي يشير إلى إستخدام التكنولوجيا...