فبراير 2024 - يسر منظمة ممكن للتوعية والإعلام،

فبراير 2024 - يسر منظمة ممكن للتوعية والإعلام، وهي منظمة غير حكومية محلية تعمل على التغيير الإيجابي وتمكين المجتمع، أن تعلن عن إطلاق مبادرة دراية في بلديات الجنوب داخل ليبيا.

 

يتم تمويل المشروع من قبل الاتحاد الأوروبي، ومكتب بناء السلام التابع للأمم المتحدة، ووزارة الخارجية النرويجية، وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ووزارة الحكم المحلي، يهدف مشروع دراية إلى إقامة مبادرات محلية لبناء السلام مع خلق فرص اقتصادية لتعزيز النمو المستدام من خلال تسخير إمكانيات الشباب. تسعى مبادرة دراية إلى تجهيز رواد الأعمال في بعض البلديات المختارة في جنوب ليبيا - القرضة، براك الشاطئ، الشرقية، سبها، أوباري، غات، الكفرة، بنت بية، ومرزق - بالأدوات والمهارات اللازمة لتطوير أفكار مبتكرة.

من خلال التعامل مع التحديات الاقتصادية والاستفادة من إمكانيات كل بلدية بشكل فريد، يهدف المشروع إلى استعادة الخدمات الأساسية، وتحسين مستويات المعيشة، وتعزيز التعايش السلمي. سيتم توفير الدعم والموارد المخصصة لكل بلدية لتعزيز الملكية المحلية وتمكين المجتمعات من تحقيق تنمية مستدامة داخل بلدياتهم.

 

وهذا من خلال التعاون وتبادل المعرفة، حيث تهدف المبادرة إلى خلق مسار مستدام نحو الازدهار الاقتصادي والاستقرار الاجتماعي. ولزيادة الوعي وجذب الجمهور، سيتم إطلاق حملة إعلامية رقمية إلى جانب ندوات تعليمية عبر الإنترنت تستعرض نماذج ريادية ناجحة.

 

ستستضيف المبادرة أيضًا جلسات تدريب لعطلة نهاية الأسبوع عن كيفية بدء الشركات الناشئة، تعزز الجلسات التعاون والابتكار على مدى يومين. كما توفر هذه الجلسات تجربة عملية للمشاركين، والإرشاد، وفرص التواصل مع المحترفين في الصناعة والمستثمرين المحتملين

 

. تستهدف المبادرة الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و35 عامًا، مع هدف أن تكون نسبة المشاركات الإناث هي 50%. كما تقدم دراية دعمًا أيضًا للسكان النازحين محليًا، وتوفر أيضا الفرص للشرائح الذين أثرت فيهم التحديات المختلفة.

ستبدأ أنشطة المشروع كما يلي:

 

بلدية سبها: 26 و27 إبريل 2024

– أوباري، غات، والقرضة الشاطئ: 3 و4 مايو 2024

– مرزق وبنت بية: 10 و11 مايو 2024

– براك الشاطئ، الشرقية، والكفرة: 17 و18 مايو 2024

 

خلال الأسبوع الأخير من مايو، سيتم إرسال دعوة مفتوحة عبر قنوات التواصل للمتقدمين الراغبين في المشاركة في الهاكاثون عبر الإنترنت، والذي سيكون حدثًا على مدار يوم كامل، حيث سيتعين على المشاركين تحت إشراف المرشدين، تقديم حل لمشكلة ما في بلدياتهم. في النهاية، ستختار لجنة من الخبراء مقترح المشروع الفائز بناءً على معايير الإبداع والتأثير ومدى قابلية التنفيذ.

 

على الرغم من عدم استفادة مشاركي مشروع دراية حاليًا من فرص المنح، يهدف المشروع إلى سد هذه الفجوة من خلال التركيز على تعزيز المهارات والمعرفة التي يمكن تطبيقها في المستقبل، بهدف أن يحصل المشاركون على رؤى وتجارب قيمة.

 

وعلى الرغم من نقص فرص المنح في الوقت الحالي، سيكون للمشاركين القدرة على الاستفادة من فرص المنح المستقبلية من خلال شركاء متنوعين ضمن مبادرة دراية. تمثل دراية خطوة مهمة نحو تعزيز النمو الاقتصادي وجهود بناء السلام في بلديات جنوب ليبيا، كجهد تعاوني نحو مستقبل أفضل وأكثر استدامة.

دراسات الحالة الأخري

يسرنا أن نعلن عن إطلاق الندوات المجانية المقدمة...

فبراير 2024 - يسر منظمة ممكن للتوعية والإعلام،...