آفاق جديدة: الابتكار الزراعي في مدينتي مرزق وغات

مشروع ممول من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدفع عجلة النمو الاقتصادي في جنوب ليبيا

 

على الرمال الدافئات والصحاري الساحرات في مرزق وغات، يوجدُ منبعٌ غيرُ مُستغل من الطاقات الكامنة والقدرات. هُنا تجتمع الإبداعات، حيثُ تندفع روح المزارع إلى ارتياد المبادرات، وترتقي أفكار الشباب إلى أعلى الطموحات، وتُعمّر المساكن بصمود الأمهات والأخوات والزوجات. هُنا، الجميع مُتعطش لمزيد من الفرص والابتكارات.

 ثمة موجة من الابتكار أوشكت أن تتجلى في مرزق وغات: المنطقتان المفعمتان بالنشاط والحيوية. وفي هذا الصدد، يود برنامج الامم المتحدة الإنمائي أن يُعرب عن فخره بالإعلان عن مشروعه الجديد بالشراكة مع وزارة الخارجية و شؤون الكومنولث و التنمية ( المملكة المتحدة). تدعم هذه المبادرة البلدية لتعزيز الاستقلال الاقتصادي , و قدرة المجتمع, و التنمية الزراعية في المنطقة الجنوبية. يعد هذا المشروع جزءًا من برنامج بناء السلام المحلي والقدرة على الصمود و التعافي التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

 

بما أن مجالي الزراعة وريادة الأعمال هما في صميم المشروع، من المقرر أن يحفز هذا المشروع التغيير الإيجابي في حياة المزارعين والشباب والنساء في جنوب ليبيا، حيثُ أنهُ يهدف إلى دعم 30 شركة ناشئة يقودها النساء والشباب و30 مزارعاً في مرزق وغات.

 

 معالجة التحديات التي تواجه القطاع الزراعي: 

 

سلط تقييم حديث أجراهُ برنامج الغذاء العالمي بالتعاون مع مركز تطوير للأبحاث (نوفمبر 2023)، الضوء على الاحتياجات والتحديات التي تعترض أصحاب المزارع المحلية في جنوب ليبيا. وقد خلُص تقييم قطاع الزراعة في فزان إلى أن الآفات الزراعية، وعدم كفاية موارد المياه، ونقص عناصر الإنتاج الضرورية، هي الأسباب الجذرية للأراضي غير المزروعة أو غير المنتجة. كما أظهر التقييم أن أسعار السوق بالنسبة للآلات والمعدات في منطقة فزان مرتفعة وأن المزارعين يعتمدون في غالب الأحيان على الأدوات اليدوية. ومن بين 3,988 مزارعاًشملهم الاستطلاع، أفاد 41% بعدم كفاية الآلات الموجودة وتعطلها، الأمر الذي تفاقم بسبب الافتقار إلى التكنولوجيات الزراعية الجديدة، مما أدى في نهاية المطاف إلى الإخلال بالقدرة على الإنتاج. إلى جانب ذلك، أفاد 91% و88% من المزارعين الذين شملهم الاستطلاع، على التوالي، بوجود مشاكل مالية، منها على سبيل الذكر عدم توفر القروض ونقص الدعم المالي.

 

الحاجة إلى إيجاد حلول مبتكرة تُحدث نقلة وتغيير في المشهد الزراعي هي حاجة واضحة ولا يمكن تجاهلها. يهدف هذا المشروع الجديدبالدرجة الأولى إلى سد الفجوات التي تعتري المجال الزراعي وبث حياة جديدة في المجتمعات المحلية الزراعية!

 

سينطوي المشروع على مجموعة من الأنشطة المُعدة خصيصاً من أجل تمكين المجتمعات المحلية والنهوض بها في مرزق وغات. فيما يلي أبرز المحاور:

 

 

  1. تقييم سريع لمسائل أسباب الرزق (سُبل المعيشة): سيجري العمل على إجراء تقييم شامل بغية تحديد الاحتياجات والتعرف على الفرص المتاحة داخل المناطق المستهدفة. ستكون نتائج هذا التقييم هي الأساس في تحديد التدخلات وطبيعة الأنشطة المرتقبة.

 

  1. 2. بناء قدرات قطاع الأعمال: سيكون بوسع المزارعين ورواد الأعمال وأصحاب المشاريع الطموحة اغتنام الفرصة التي ستمكنهم من صقل مهاراتهم وتوسيع مداركهم المعرفية من خلال برنامج تدريبي متخصص لبناء القدرات، حيثُ سيزودهم هذا البرنامج بأدوات تساعد على تذليل الصعوبات عند تأسيس أعمال ومشاريع جديدة وذلك عبر تبني ممارسات مبتكرة. 

 

  1. العون الاقتصادي واستبدال الأصول: سيتلقى 30 مزارعاً المساعدة التي هم في أمس الحاجة إليها والتي ستُقدم في شكلأموال نقدية أو استبدال الأصول، حيثُ سيمكنهم هذا الدعم من تجاوز العقبات وإنعاش أنشطتهم الزراعية، مما يساهم في نمو القطاع الزراعي بالمنطقة.

 

  1. مُنح مالية للشركات الناشئة: سيُقدم المشروع مُنحاً مالية لفائدة 30 شركة ناشئة لدعم الأفكار المبتكرة وتمكين هذه الشركات الناشئة من تطوير وتوسيع نطاق أنشطتها التجارية، حيثُ سيؤدي ضخ هذه الأموال إلى خلق بيئة مزدهرة باحتضان ريادة الأعمال ويتحقق فيها النمو الاقتصادي.

 

لذا، هل أنت مزارع لديه فكرة حول تحسين منظومات الري؟ أو شاب صاحب مشروع لديه رؤية حول تعزيز الزراعة المستدامة؟ أو شركةناشئة تقودها نسوة وتهدف إلى دعم الأمن الغذائي؟ إذاً، عليك باغتنام هذه الفرصة وانطلق نحو الأفضل!

 

ابق على تواصل وانضم إلينا!

 

مع بدء مراحل تنفيذ المشروع، نشجع المجتمع المحلي في مرزق وغات على الانضمام إلى هذه الحركة وأن يكونوا طرفاً في هذه المسيرة التحولية. انشر الخبر وشارك أفكارك المبتكرة وترقب الدعوة القادمة لتقديم العروض/إبداء الرغبة والاهتمام. يداً بيد، يمكننا دفع عجلة النمو الاقتصادي، وخلق سبل عيش مستدامة، وبناء مستقبل أكثر إشراقاً لجنوب ليبيا.   

 

في هذه الأثناء، انشروا الخبر باستخدام الوسم "NewLifeMurzuqGhat#" ودعونا نستعد لإطلاق العنان للإمكانات الزراعية لهذه المجتمعات الرائعة!

 

تذكر بأن الابتكار لا يعرف ولا يعترف بالحدود. دعونا نجعل مرزق وغات نقطة الجذب القادمة للعمل الإبداعي الزراعي!

 

 

#NewLifeMurzuqGhat #EmpoweringCommunities #UNDPinLibya #InnovationMurzuqGhat

 

 

دراسات الحالة الأخري

هل أنت من رواد الأعمال الطموحين في ليبيا الذين...

فبراير 2024 - يسر منظمة ممكن للتوعية والإعلام،...